مواقع التواصل الاجتماعي

 

التواصل الاجتماعيّ

 انتشر في الآونة الأخيرة الاستخدام لمواقع التواصل الاجتماعيّ، حيث أدى ذلك إلى كسر الحدود الجغرافيّة بين الناس، وحوّلت هذه المواقع العالم إلى قرية صغيرة، وفي هذا المقال سوف نتناول الحديث عن مواقع التواصل الاجتماعيّ وتأثيرها في المجتمع بأسره.

تعرف مواقع التواصل الاجتماعيّ على أنها مجموعة من الشبكات الإلكترونيّة المترابطة التي تسمح للمستخدم بإنشاء حساب خاص به، وربطه مع مستخدمين آخرين لديهم الاهتمامات نفسها من خلال نظام إلكترونيّ اجتماعيّ.

 وسميت اجتماعيّة لأنها جاءت من مفهوم “بناء مجتمعات ” وتصنف هذه المواقع ضمن مواقع الجيل الثاني للويب.

مواقع التواصل الاجتماعيّ

 الفيسبوك

شبكة اجتماعيّة على موقع الإنترنت، تتيح لمستخدميها تبادل المعلومات وإدخال بياناتهم الشخصيّة، بالإضافة إلى إمكانية إرسال الرسائل واستقبالها، والحصول على آخر المستجدات حول العالم.

الإنستغرام

هو موقع يعمل على الهواتف الذكية، ويتيح للمستخدم إمكانية مشاركة الصور والفيديو فقط.

 اليوتيوب

هو موقع ويب معروف متخصص بمشاركة الفيديو فقط، ويسمح للمستخدمين بمشاهدة ومشاركة مقاطع الفيديو المختلفة بشكل مجاني.

 التويتر

هو موقع إلكترونيّ يتم من خلاله نشر الأفكار، والمعلومات، والأحداث، ويتيح للمستخدم أمكانية تبادل الآراء من خلال وضع التعليقات.

 إيجابيات مواقع التواصل الاجتماعيّ

 التواصل مع العالم الخارجي وتبادل الأفكار والآراء، والتعرف إلى ثقافات الشعوب، وتقريب المسافات.

 أداء العديد من الأنشطة التي تساعد على التواصل والتقرب من الآخرين، كما تعطي الفرص الكبيرة للمتسخدمين من أجل التعبير عن آرائهم، بالإضافة إلى إمكانية مشاركة مناسباتهم مع الآخرين.

 تفتح أبواباً وفرصاً للمستخدمين من أجل إطلاق الإبداعات والمشاريع التي تحقق لهم أهدافهم وتساعد المجتمع على التطور والنمو.

تقلل الوقت والجهد اللازم من أجل التواصل مع الآخرين. السرعة الكبيرة في نقل الأخبار والأحداث التي تحدث حول العالم.

 تتيح للمستخدم إمكانية التعرف إلى مستخدمين لديهم هوايات مشتركة في تصفح الإنترنت، بالإضافة إلى التعرف على العديد من المواقع في المجالات التي يُفضّلها المستخدم وتهمه.

 سلبيات مواقع التواصل الاجتماعيّ

غياب الرقابة وعدم الشعور بالمسؤولية.

 كثرة الإشاعات والأكاذيب والمبالغة في نقل الأحداث.

ابتعاد بعض النقاشات عن الاحترام والتقدير المتبادل وأدب الحوار وعدم تقبل الرأي الآخر، ومقابلته بالعنف وبالألفاظ السيئة. إضاعة الوقت من خلال قضاء المستخدم ساعات طويلة في التنقل بين الصفحات والملفات دون فائدة.

عزل الشباب والمراهقين عن حياتهم الأسرية وعن مشاركتهم في الفعاليات والمناسبات التي يقيمها المجتمع.

 سيطرة اللغات الغريبة على اللغة الأم، والتي من شأنها أن تضعف لغتنا العربية.

 انعدام الخصوصية.

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s